حملة حماة العلم

2017-10-01

حماة العلم هي إحدى مبادرات يوم العلم والتي تم إعتمادها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - ، لتصبح مناسبة سنوية يشارك فيها جميع أفراد الدولة معبرين عن مدى فخرهم واعتزازهم بالوطن ورايته ومكتسبات الاتحاد.



نبذة عن المبادرة

تنظم مؤسسة وطني الإمارت مبادرة ”حماة العلم“ للسنة الرابعة على التوالي وهي مبادرة توعوية تهدف إلى تعزيز ثقافة احترام علم دولة الامارات العربية المتحدة كجزء من ملامح الهوية الوطنية، وإيماناً منها بأن المواطنة الصالحة ماهي إلا ممارسات وسلوكيات يجب على كافة أطياف المجتمع من الإماراتيين والمقيمين الالتزام بالعمل بها. و تستهدف المبادرة كل من المؤسسات الحكومية والخاصة ومدارس الدولة والجامعات والمنازل في الدولة للتعريف بطرق المحافظة على هيبة العلم ومراسم العلم التي يجب الانتباه إليها عند التعامل واستخدام العلم بأي شكل من الأشكال.


كما تقوم فكرة مبادرة "حماة العلم" بتعزيز ثقافة إحترام العلم كرمز للدولة بعدم تركه حتى يصبح بالياً بمنظر غير لائق، بالإضافة إلى توعية المجتمع بكيفية التخلص من الأعلام البالية والمتقطعة في الأماكن المختلفة على أن يتم تقسيم المتطوعين إلى فرق تطوعية على مستوى الدولة . ولإيمان المؤسسة بدور كل فرد في المجتمع ، ستنسق في هذا العام مع عدد من الشخصيات البارزة من المؤثرين في المجتمع في هذه الحملة لتصبح أكبرمشاركة شعبية وطنية يشارك فيها كافة أفراد المجتمع ومن كل الفئات العمرية.





أهداف الحملة

1.تعزيز ثقافة احترام العلم والحفاظ عليه كرمز لدولة الإمارات العربية المتحدة بين أفراد المجتمع .
2.تعريف أفراد المجتمع بمختلف شرائحه ببروتوكول العلم وكيفية الحفاظ عليه والتعامل معه بطريقة صحيحة لا تعرضه للإهانة أو التلف .
3.تعاون أفراد المجتمع وتعاضدهم في رفع راية الوطن بصورة لائقة ، مما يعزز حس المسؤولية الوطنية لديهم .

البعد الاستراتيجي

1.لفت انتباه جميع الإماراتيين والمقيمين على أرض الدولة إلى ضرورة احترام العلم كونه رمزا من رموزها .
2.رفع الوعي لدى الفئة المستهدفة من خلال حملة توعوية إعلانية ترافقها حملة إعلامية مكثفة للتعريف ببروتوكول العلم والتي حولتها بعض دول العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية والهند إلى قوانين اتحادية .

المدة الزمنية للحملة

سيبدأ الإعلان عن الحملة في وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة بدعوة الراغبين للانضمام في هذا العمل الوطني في شهر سبتمبر 2017 وستنتهي في نهاية أكتوبر 2017 بالزيارات الميدانية وتوزيع الأعلام على إمارات الدولة للفئات المستهدفة